About Ingredients HowToUse Purchase Now Contact Us Home
3 Month Treatment
Medically Proven
certifications Buy Herbal-H Hair Treatment

ما الذي يسبب تساقط الشعر؟

nullHow It WorksTreatmentNo Side EffectsIngredientsReal ResultsPenetrating Peel TechnologyAbout usnullnullSafe to usePrecautionsHow to useFAQPurchasenullnullCause Of Hair LossTypes Of Hair LossHair Growing TipsHair SciencenullFree World Wide ShippingCall Herbal-H Now

يعتبر تساقط الشعر مع التقدم في السن شائعاً جداً بين الرجال، وأحياناً يمكن أن يبدأ تساقط الشعر في وقتٍ مبكرٍ من سنوات المراهقة. في حين أن بعض الرجال يتقبلون مظهرهم، فإن البعض الآخر يسعى للعلاج.

يعد نمط الصلع في الذكور (الصلع الذكوري) هو النوع الأكثر شيوعاً للصلع. وهو ناتج عن زيادة الحساسية لهرمونات الذكورة (الأندروجين) في أجزاء معينة من فروة الرأس، وينتقل من جيل إلى جيل.

بينما يعتبر الصلع الوراثي الناتج عن زيادة هرمونات الذكورة هو سبب شائع لتساقط الشعر، وهنالك القليل من العوامل الأخرى التي تلعب دوراً كذلك في تساقط الشعر وتحتاج لأخذها في الإعتبار أيضاً.

1- التغير الطبيعي 

دورة الشعر الطبيعية هي الفترة التي ينمو خلالها الشعر لعدة سنوات، ثم يتساقط ويتم إستبداله. وهذا يعني أنه في أي وقت من الأوقات قد يكون بعض الشعر دائماً في مرحلة التساقط والبعض الآخر يبدأ في النمو وهكذا، فمن الطبيعي تماماً أن نلاحظ تساقط الشعر مع التمشيط والتنظيف وغسل الشعر بالشامبو والتجفيف أو حتى فرك فروة الرأس طالما أنه ليس بالمعدل أو الكمية التي تنذر بالخطر. أحياناً قد يتجاوز معدل التساقط الطبيعي للشعر لمعدل نموه الطبيعي بشكلٍ مؤقتٍ مما قد يسبب الإنذار الغير مبرر لإحتمالية الصلع. فيكون من أول الأسئلة الني نطرحها على عملائنا أن يسألوا أنفسهم عن تساقط الشعر ما إذا كانت كثافة الشعر قد قلت بالفعل، أم أنهم قد لاحظوا فقط أن التساقط الطبيعي للشعر أكثر من المعتاد. فالحالة الأخيرة قد لا تتطلب أي علاجٍ على الإطلاق.

 

2- الإضطرابات الهرمونية

من المعروف أن العديد من المشاكل الهرمونية قد تساهم في تساقط الشعر. فإرتفاع أو إنخفاض مستوى هرمون الغدة الدرقية هو سببٌ شائعٌ في العموم لقلة كثافة الشعر أو تساقط شعر فروة الرأس وعادة ما يتم تشخيصه بسهولةٍ عن طريق إختبارٍ بسيطٍ للدم. هرمون التستوستيرون عادة ما يسبب تساقط شعر فروة الرأس، ويزيد من نمو شعر الوجه وباقي مناطق الجسم.

المستويات العالية من هرمون الإنسولين التي كثيراً ما توجد مع مرضى السكري يمكن كذلك أن تسبب تساقط الشعر. السيدات اللواتي يعانين من متلازمة المبيض المتعدد التكيسات قد يعانون من تساقط الشعر حيث أن هناك إرتفاع مستوى كلٍ من هرمون التستوستيرون والإنسولين.

 

3- إلتهاب فروة الرأس

هنالك العديد من حالات الإلتهابات الجلدية مثل الإكزيما والسيلان الدهني والصدفية والتي تسبب بقعاً من الصلع مع إحمرار وتقشر الجلد. يمكن أيضاً للإلتهابات الفطرية لفروة الرأس (وتسمى أيضاً بالسعفة) والإلتهابات البكتيرية لجذور الشعر (إلتهاب بصيلات الشعر) أن تسبب مشاكل مشابهة. أما ظهور بقع من الصلع بدون إحمرار الجلد فقد تكون نتيجة لحالة من المناعة الذاتية تسمى داء الثعلبة.

 

4- الإصابة الموضعية

يمكن لأربطة الشعر المشدودة أو جَدل الشعر أن يتسببان في قلة كثافة الشعر ببساطة عن طريق إنتزاع الشعر من جذوره. بعض العلاجات الكيميائية للشعر يمكن أن تسبب تلفاً لبصيلات الشعر أو الشعر ذاته. كما يمكن للحشرات التي تهاجم الشعر (مثل القمل أو الجرب) أن تسبب تساقط الشعر إما مباشرة عن طريق إتلاف الشعر أو من خلال إحداث الألم مما قد يجعل الشخص المصاب يقوم بحك رأسه، والذي بدوره قد يضر بالشعر. مرض إقتلاع الشعر هو حالة نفسية يقوم فيها الأشخاص المصابون لاإرادياً بإقتلاع أو برم شعرهم حول الإصبع، وأحيانا دون أن يدركوا حتى أنهم يفعلون ذلك، مما يؤدي إلى وجود مناطق خالية من الشعر.

 

5-  الأدوية

العديد من الأدوية يمكن أن تساهم في تساقط الشعر.

فالمنشطات والعلاج الكيميائي من الأدوية الأكثر شيوعاً المسببة لتساقط الشعر. بعض مدرات البول (مثل سبيرونولاكتون) تسبب إنخفاض مستويات هرمون التستوستيرون، لذلك فيمكن أن تقلل من كثافة الشعر بالجسم ولكن عادةً لا يكون لها تأثير كبير على شعر فروة الرأس.

 

6- العوامل النفسية

التوتر والقلق والإكتئاب من الأسباب الشائعة والمفاجئة التي تسبب قلة كثافة شعر فروة الرأس، وقد يصعب تمييزها وعلاجها. كثيرٌ من الناس لا يدركون مدى التوتر أو القلق الذي يعانون منه في الواقع، لذلك فسوف نعمل على التقليل من مستوى التوتر عند النظر في الأسباب المحتملة لتساقط الشعر. ومما قد يضاعف من القلق هو تساقط الشعر في حد ذاته، وبالتالي فإن المشكلة تصبح أكثر سوءاً. بعض الناس قد يعانون من دورة قلق متصاعدة، مما ينتج عنه تفاقم قلة كثافة الشعر، وزيادة القلق حول تساقط الشعر.

 

7- العوامل الوراثية "تسري في الأسرة "

يمكنك أن ترث الجينات المسببة لتساقط الشعر. وليس هنالك الكثير مما يمكنك فعله حيال ذلك. ومع ذلك، فإنه ليس من المؤكد إن كنت في الواقع سوف ترث هذه الجينات السيئة. فقد تكون محظوظاً في نهاية الأمر وترى أخاك أو أختك يصابون بتساقط الشعر في حين أنك لا تصاب به. فالصلع الوراثي قد يتخطى جيلاً ليعاود الظهور مرة أخرى مع أطفالك. فإذا كان والدك وجدك ووالد جدك قد أصابهم تساقط الشعر، فهنالك إحتمالات كبيرة لإصابتك به. في معظم الحالات يكون تساقط الشعر وراثياً، وتنتقل الجينات من أحد الأبوين.

 

8- الشيخوخة

يعد تساقط الشعر مع تقدمنا في العمر أمراً شائعاً. حيث يعاني الرجال بالأخص من الصلع في مناطق معينة من رؤوسهم. عادة ما يبدأ نمط الصلع الذكوري من منتصف فروة الرأس ويأخذ في الإنتشار بعد ذلك. إستخدام Herbal-H آمناً لجميع الأعمار، لذلك بغض النظر عن عمرك، فلا تزال لديك الفرصة لرؤية الشعر الجديد ينمو!

 

9- المشاكل الصحية

المرض قد يسبب تساقط الشعر. وفيما يلي بعض الأمراض التي تسبب تساقط الشعر، إضطرابات الغدة الدرقية ومرض السكري غير المنضبط وبعض إضطرابات المناعة الذاتية والصدفية التي تصيب فروة الرأس والذئبة وأمراض الكلى أو الكبد والسرطان والأمراض الساحقة. وعموماً فإن الشعر يبدأ تلقائياً في النمو مجدداً في حالة الشفاء من تلك الأمراض، أما في حالة عدم الشفاء من المرض فهنالك إحتمالات أن تكون بحاجة لإستخدام منتج آمن مثل Herbal-H لنمو شعرك.

 

10- التغذية الغير متوازنة

الأشخاص الذين لديهم عاداتُ أكلٍ غير طبيعيةٍ أو من هم على نظامٍ غذائيٍ منخفض المحتوى البروتيني فقد يعانون من سوء التغذية البروتينية. وفي هذه الحالة فإن الجسم يعمل على إنتقال الشعر من مرحلة النمو إلى مرحلة السكون من أجل التقليل من فقدان الجسم للبروتين. وعندما يحدث هذا فقد يبدأ تساقط الشعر في الظهور.

 

11- الشامبوهات القوية ومنتجات تصفيف الشعر

يمكن للشامبوهات القوية والجل وبخاخات الشعر والصبغات وتبيض الشعر أن تسبب تساقط الشعر. فالمواد التالية المستخدمة في بعض أنواع الشامبوهات هي سبب قوي لتساقط الشعر: كلوفيبرات (أتروميس-إس) وجيمفيبروزيل (لوبيد) والمواد المضادة للكوليستيرول. والمنتجات الغير طبيعية لنمو الشعر والتي تحتوي على المواد الكيميائية قد تسبب إلتهاب فروة الرأس وفي الواقع قد تسبب تساقط الشعر. لذلك فإن إستخدام Herbal-H يعد العلاج الأسلم والأكثر فعالية لنمو الشعر.

 

12- التوتر

الصدمة المفاجئة أو التوتر البدني جراء العمليات الجراحية أو العلاج الكيميائي يمكن أيضاً أن تسبب تساقط الشعر. ويمكن إدراج الصراع الطويل مع المرض أو المرض الشديد في هذه الفئة أيضاً، ففي حالة الصراع الطويل مع المرض، قد تكون الحالة العامة للشعر مؤشراً لسوء الحالة الصحية العامة للجسم. ومع ذلك، عندما تتعافى صحتك، فإن الشعر يعاود النمو بشكلٍ طبيعيٍ من تلقاء نفسه - من دون أي علاج خاص.

 

الإعلان التجاري

 

علاج لـ 3 أشهر فقط بـ 129.95$

مع خدمة الشحن المجاني لأي بلد في العالم!

Buy Herbal-H Hair Treatment

 

 

 

 

 

 

 

     

 

حقوق الطبع والنشر © 2006-2017 . جميع الحقوق محفوظة. علاج تساقط الشعر من Herbal-H.

Follow us on YouTube, Twitter & Facebook:       herbal h youtube  herbal h twitter  herbal h facebook

من نحن؟       الأحكام       الخصوصية       الشحن       السلامة العشبية       الأسئلة الأكثر شيوعاً       خريطة الموقع

 

LiveZilla Live Chat Software